Saturday, May 21, 2005

وين أساتذتنا ؟؟

كان يوم الثلاثاء الذي ناقشت فيه صديقتي بحثها يوما حزينا جدا بالنسبة لي ...انقهرت عليها خصوصا انني اعرف كيف هي في عالم آخر بعيد عن الدراسة اسمه عالم الاحباط ..و كم ان ما قاله المناقشون لها كله مهين ومرعب لاي أحد واقف أمام لجنة مناقشة ...أكيد هي غلطانة في أشياء لكن بعد ما جرى لم امتلك الجرأة ان اقول لها ذلك ، لم اشأ ان ازيد من ألمها لكن عندما رجعت للبيت قلت انني يجب ان اواجهها بعد حين ...مع الصديق يجب ان يكون المرء صريحا.. ...
تذكرت يوم مناقشتي ..الاساتذة الذين حضروا و المديح الذي اغرقوني فيه حتى ان رعبي كله زال عندما حكى الاستاذ الاول ثم الثاني ثم الثالث .قلت لنفسي يا الهي يبدو انهم راضين عن البحث ...ليس لديهم اعتراضات او هجوم .الى ان وصلنا الى رئيس الجلسة ... د. عبد الهادي الخليلي ، قال في البداية :اهنئك على جرأتك في اختيار الموضوع (استاذي هو الذي اختار الموضوع ولست أنا )تمتمت بذلك له ..ثم قال ان الاهداء أعجبه و انه يريد ان يقرأه لكل القاعة ،ثم قال ان( الاية القرآنية اعجبتني ،رغم ان كل الآيات حلوة أكيد لكن هذه الآية اعجبتني كثيرا ).لم اصدق ما كان يقوله ،شعرت اني اريد ان اضحك بصوت عالي ...شعرت ان كل التعب راح
تذكرت كل ذلك و أنا اشاهد صديقتي .كان يوم مناقشتي اسعد يوم مر علي ...فرحت بالامتياز و افرحت اهلي و افرحت مشرفي البحث و افرحت اساتذة قسمنا لانهم افتخروا امام اساتذة الجراحة (أعضاء لجنة المناقشة ..
ياااه ذكرياتون
و على رأي غادة السمان :العمل يتطلب جهدا كبيرا و شاقا لكنه يمنحك فيما بعد ذلك الشعور العميق بالانجاز و تلك الصلابة النفسية الهادئة التي ترافق عادة كل عمل مرهق تكرس ذاتك له لانك مقتنع به
على ايامي عندما اختار لي استاذي موضوع البحث قال لي الاسم وكان بالنسبة لي كاللغة اليابانية ،لم افهم ماذا يعني ،لكني كتبت الاسم على ورقة ورحت حاولت اقرأ عنه . ما وجدت غير اربعة اسطر في كتابنا ،ثم قلت له اني اريد مشرف آخر من فرع الجراحة حتى يغطى الاشياء من ناحية الجراحة ...فوافق وقال لي هذا أبو سهى (سهى كانت زميلتنا في الدراسة ) ،ذهبت اليه ووجدت انه متحمس كثيرا وكان يريد ان يأخذني محاضرة كل ثلاثاء لمدة اربع ساعات
كنت ازهق كثيرا لاني كنت اريد ان اكرس وقتي للدراسة وليس للبحث (فنحن يعتبر البحث عندنا من لوازم التخرج لكن لا يحدد درجة (التخرج ...أهم شيء كان الامتحان النظري والعملي في الاشعة و ليس البحث
هذا المشرف قضى معي وقتا طويلا..و أنا استغرقت أشهر الى ان تمكنت من فهم الموضوع و عن ماذا نبحث فعلا في اشعة الرنين المغناطيسي .
كنت كلما أذهب لبيتهم يجلب نومذج مصغر على شكل تمثال للفقرات القطنية و يحطها على المكتب و يقعد يشرح لي عليها ... و لما كان الدرس يخلص وتأتي سهى تحكي معي كنت أقول لها شوفي ابوكي شنو يسوي ؟و أروح أجيب النموذج من المكتبة و اقعد اشرح مثله ...
في يوم المناقشة جاء هذا الرجل الرائع د.حسن كاظم و كان يضع وردة على ياقة سترته و كان مبتهجا ...هل يمكن ان تخذل انسان جميل كهذا ؟

أين هم استذتنا الآن ؟
لم يكن أحد منهم موجودا هذا العام
و لم تكن للمناقشات نفس الهيبة و الرهبة التي كانت قبل 3 سنوات
...
لماذا تغيرت الامور نحو الاسوء في حين انها كان يجب ان تصبح أفضل بمليون مرة ؟
طبعا سهى سافرت واهلها سافروا و 80 % من اساتذتنا الكبار سافروا و تركوا البلد ...معظم صاحباتي سافروا و كلما احكي مع احد منهم يقولوا لي (انتي ش عندك باقية ؟) و أنا افكر (انتو اللي لازم يجي يوم وترجعولنا
.
.
.

2 Comments:

At May 28, 2005 6:46 pm, Blogger NYchick said...

ان شاء الله يرجعون و تجتمعين وياهم قريب

 
At May 28, 2005 11:57 pm, Blogger Omar said...

I can not but agree with your last sentence; those who are fleeing Iraq now are missing a turning point in history.
Of course it's not an easy point to live through but I strongly feel that missing it would be a big loss.

 

Post a Comment

<< Home

Free Web Site Counters
Free Web Site Counters