Tuesday, September 20, 2005

تتذكروهم؟



هل كنتم تحبوهم مثلي ؟
تتذكروا Mama mia
Chiqitita
Thank you for the music

ذكّرني بهم شخص رائع أعرفه .كنت مكتئبة ،احكي معه على التليفون عندما حط موبايله على مسجل السيارة وقال لي اسمعي .و كانت اغنية جيكيتيتا . اعصابي راقت بعدها فورا
اوصيت اخي ان يشتري لنا البومهم و سمعنا الاغاني من جديد . ذكرتنا بايام مراهقتنا لكنها ما تزال حلوة حتى واحنا كبار


13 Comments:

At September 20, 2005 4:52 pm, Blogger NYchick said...

I love them
Most of my friends don't

I loved " Mama Mia" the musical and saw it in 3 different citites

You should try to get your hands on an Australian movie called Muriel's Wedding. It's a bout a girl who loves their songs

 
At September 20, 2005 6:45 pm, Blogger Mohammed said...

طبعا!
حد ينسى الآبا؟

 
At September 20, 2005 7:11 pm, Blogger ihath said...

أتذكر .... كنت أرجع من المدرسة للبيت
والدتي في المطبخ وحاطة الراديو على الأخير

آبا تغني
You can dance, you can dance
الأغنية تملئ شقتنا الصغيرة

أقول لأمي
أووووف وطي الراديو لا أتحمل هذا الإزعاج

ولكن سرياً كنت أحب أغانيهم

 
At September 20, 2005 10:15 pm, Blogger Hassan said...

والله انا ما لحكت عليهم. بس والدي كان عندة كاسيتاتهم. وكنت اسمعهة لمن كنت صغير.. هم والبي جيز.

 
At September 20, 2005 10:56 pm, Blogger Muhammad Aladdin said...

الابا.. فعلا: مين ينساهم؟

 
At September 21, 2005 11:25 am, Blogger stitch'N'match said...

First things first; your blog is simply amazing, you made my day.
ABBA: everlasting blissful songs that do wonders to any mood or physical impairment. I simply love them and know all their songs by heart. I feel sad for those who missed this great bit of music history.
IRAQ: being ripped daily by terror, Arabs who stand still or send their own contribution to light up the fire and the rest of the world has suddenly developed many opinions about what should happen and what should not in IRAQ.
I totally sympathise with the state of fear you are living, I cannot say I know how it feels exactly but I do have a very good picture.
Take care and keep up the brilliant work.

 
At September 21, 2005 12:14 pm, Blogger Eve said...

"شيكيتيتا" بالذّات عندها مكانة مميّزة عندي. وكلّ ما أسمعها أرجع، لثوانٍ صغيرة، حوالى أربع سنين إلى الوراء.

 
At September 21, 2005 9:40 pm, Blogger Ahmed Shokeir said...

تارا .. بصراحه فعلا رجعتينا لأحلى ذكريات .. أنا أصلا لفت نظرى فى البروفيل بتاعك إنك بتحبى البى جيز

الناس دى ( البى جيز / الأبا / البونى إم..)الواحد سمع الاغانى دى لما كانت بتتذاع لأول مرة فى راديو مونت كارلو أواخر السبعينات وأوائل الثمانينات
خدى عندك بأه .. وأنا متأكد إنك هاتفتكريهم

Dancing Queen
Fernando
I do I do I do
Waterloo
voulez vous
وكانت اخر حاجه ليهم
The day before you came

طبعا لما الواحد بيسمعهم بيرجع لأيام كانت فعلا جميله

 
At September 23, 2005 10:45 am, Blogger Tara said...

NY
I'm glad that you love them.
I'll try to get the movie dear.


mohammed + muhammad Aladdin
فعلا..حد ينسى قلبو ؟


ihath
منعشة Dancing Queen

بس انتي شكلك كنتي ترجعي من المدرسة تعبانة



hassan
عيني حسان نصيحة من اخت لاخوها
تروح تجيب الكاسيتات وتسمعهم
راح تتونس ماكو هيجي وناسة
و تقول والله تارا قالت


stitch'N'match
Thanks for the encouraging words you said....and the good feelings about my country..Thanks a lot

& Welcome in my space



eve
ذكريات ؟
اربع سنين ؟
ارجو ان اكون قد ذكّرتك بشي حلو



Ahmed Shokeir
تعرف؟كنت اريد اكتب (بوني ام) ايضا في البروفايل
لاني احب اغانيهم جدا

كنا اكثر شي نعرفهم من الاشرطة لان مونتي كارلو كان عليها تشويش في ايام صدام

لكن فعلا لهذه الاغاني جميها القدرة انها ترجع الواحد لتلك الايام بسرعة

كنا ايامها في الثانوية و كلما تقصفنا ايران بالمدافع نقعد في البيوت وما نروح للمدرسة وما عندنا غير ان نسمعها طول النهار

 
At September 24, 2005 3:20 am, Blogger rayhane najib said...

سلام
آه من الحنين والذكريات

 
At February 28, 2006 8:53 pm, Blogger shalash el iraqi said...

تارا
جان واحد بصفنا بالخامس ج يحب فرقة الاابا والبي جيز وماعرف شنو احنا جنا نحب كاسيتات حاتم العراقي وعلي العيساوي بوقتها جنا نضحك عليه ونكول هذا بطران .. المسكين جان متعلق بمونتي كارلوا بعدين الدنيا تغيرت وصارت مونتي كارلوا مصدر لاخبارنا في حرب الكويت جنا ننتظر الاخبار وتعليق غسان سلامة ..هسه كبرنا ياتارا وخسرنا الابا والبي جيز وحاتم العراقي وكل الاشياء الحلوة ..صارت حياتنا موسيقاها الدفوف واغانيها اللطميات وشوارعنا الدم والرعب ..وكل يوم اتمشى بشوارع بغداد وكول شوكت ياربي ؟
تحياتي لك استمري

شلش العراقي

 
At August 24, 2009 5:29 pm, Blogger Nael said...

و أنا أقرأ هذه الكلمات عدت بذاكرتي الى السبعينيات وأوائل الثمانينيات عندما كنت أسمع هذه الروائع ومعهم شيرلي باسي ، توم جونز وغيرهم . كانت فعلا أيام جميلة كان الذوق العام راقي لكن ، ماذا عسانا نفعل غير العيش على الذكريات الحميلة .

 
At August 25, 2009 4:24 pm, Blogger Tara said...

ريحان
ان شالله ما تتذكر غير الاشياء الحلوة

شلش
شكرا لك
و مسكين صاحبكم
الله يعينه

Nael
هي الذكريات هي اساسنا
اللي ننسند عليه

 

Post a Comment

<< Home

Free Web Site Counters
Free Web Site Counters